Make your own free website on Tripod.com


بسم الله الرحمن الرحيم

يقول المثل : " الصحة  على رؤوس الابرياء  لا يراه الا المرضى "
التطور الذي يعيشه العالم أفرز الكثيرمن الاخطار التي تهدد أمن وسلامة الإنسان. والحوادث المنزلية وماينتج عنها من وفيات وإصاباتوخسائر مادية شيء مؤلم. والمؤسف حقاً أن الدراسات والبحوث تشير إلى أن أكثر الحوادث المنزلية بسبب جهل الانسان. ولايمكن للانسان أن يستغني عن الكهرباء والغاز لأنها ارتبطت بكثير من الوسائل التي سهلت عليه الحياة بيسر وسهولة وهي نعمة وهبها الله لنا إذا أحسن استخدامها وفي المقابل لها من الاخطار ما ينغص الحياة. فأصبح لزاماً علينا أن نعرف الخطر وأسبابه والوقاية منه وكيفية التعامل معه فالسلامة مطلب للجميع ولايمكن أن تتحقق إلا بتضافر الجهود وترسيخ مفاهيم السلامة العامة لدى جميع شرائح المجتمع.

كثيرة هي الحوادث المأساوية التي يشكل البيت وخصوصا المطبخ مسرحا لها، والتي يتعرض لها فلذات أكبادنا، ووفقا لما تشير اليه الدراسات فان هذه الحوادث يمكن الوقاية منها وتجنبها بايلاء الأهل المزيد من الانتباه والحرص على سلامة اطفالهم، وهذا الامر سهل التطبيق.
ومن اهم الارشادات التي ينبغي على الأم وافراد الاسرة اتباعها: منع الطفل من دخول المطبخ بمفرده، لأن المطبخ مليء بالادوات التي تهدد سلامة الاطفال ابتداء من السكاكين بأنواعها وانتهاء بالصحون والكؤوس، وافران الغاز والادوات الكهربائية التي باتت تحتل حيزا لا بأس به في مطابخنا هذه الايام، والتي نطلق عليها بالمطابخ العصرية، وعلى الأم ان تحرص على عدم قيام الطفل بمد يده او العبث بالغاز والنار والمنظفات وغيرها. وعدم الاقتراب من موقد الطبخ مهما كان نوعه.
وفي الحمام يجب الانتباه جيدا وعدم اغفال العين ولو لبرهة قصيرة عن الطفل. اذ ان اللعب بالماء يستهوي الطفل، ولكن بقاء الطفل لوحده في حوض الاستحمام قد يشكل خطرا عليه، والحمام قد يحتوي على المنظفات وانواع الصابون وغير ذلك ايضا. اضافة الى ان الماء الساخن يشكل خطرا على الطفل لذلك يجب الانتباه جيدا لدى دخول الطفل الى الحمام، ويجب الا يغري الام انقطاع الطفل عن البكاء او عدم طلب الاشياء المختلفة لدى اللعب بالماء، بابقائه في الحمام لوحده، لان ضريبة صمت الطفل وراحة الأم قد يدفعها الاثنان معا فيما بعد.
في غرف المنزل يجب الحرص على عدم ترك اسلاك الكهرباء والهاتف وغيرها مكشوفة او ظاهرة للعيان، كيلا يعبث بها الطفل.
عدم ترك الادوية في مكان يسهل للطفل الوصول اليه، لان الطفل الصغير عادة يدفع بأي شيء يصل يديه الى فمه، وهو يحاول ان يقلد الكبار ايضا فقد يتناول الادوية التي تضر بصحته.
نظرا لأن بيوتنا باتت تضيق بنا بسبب مساحاتها الصغيرة، لهذا فان الكثير من الأمهات يلجأن الى اقتناء السرير ذي الطابقين من اجل الاستفادة من مساحة غرفة نوم الطفل بشكل افضل. ولكن مثل هذا السرير قد يسقط منه الطفل الصغير أثناء نومه، او اثناء لعبه، اضافة الى ذلك فان وضع السرير قرب النافذة قد يشكل خطرا حقيقيا، اذ ان الطفل قد يدفعه فضوله لفتح النافذة والاقتراب منها وقد يسقط منها. لهذا يجب الحرص على احكام اغلاق النوافذ في غرف الاطفال.
واخيرا من المهم جدا اختيار الالعاب الآمنة للاطفال والسماح لهم باللعب في مكان آمن ايضا من اجل الحفاظ على صحتهم وضمان سلامتهم .

لم لا نجعل الابتسامة دائمة على وجوه اطفالنا ونمنع عنهم الحوادث ؟